الخوف عند الأطفال - الأسباب وطرق العلاج؟

الخوف عند الأطفال

الخوف عند الأطفال ظاهرة طبيعية وقد تكون مرضية ولكنها تتحول إلى ظاهرة مرضية ، يقوم الطفل بالتعبير عن الخوف بسلوك انسحابي كالصراخ أو الاختباء في أحضان أو رفض أو رفض للأماكن التي يخشاها أو يخاف منها.

متى يبدأ الخوف عند الأطفال

يبدأ ظهور حالات الخوف عند الأطفال منذ نعومة الأظافر في الصغر، فنجد كثيراً منهم يخشون الذهاب إلي الحمام بمفردهم أو إلي حجرة نومهم بمفردهم أو الخوف من الأماكن المظلمة، كما أنهم يخافون الأغراب من البشر ويخافون الأصوات العالية مثل صوت الرعد أو الصراخ وكذلك بعض أصوات الحيوانات وغيرها.
فالخوف ينمو حسب إدراك الأطفال بل ويتطور خلال مراحل العمر المختلفة فعلي سبيل المثال لا الحصر:

الخوف عند الأطفال في عمر سنتين

يظهر الخوف عند الأطفال في عمر سنتين فنجد أنهم يخشون سماع الأصوات العالية والغريبة عليهم وكذلك يخشون الذهاب لأشخاص غرباء عنهم.

الخوف عند الأطفال في عمر 3 سنوات

الأطفال من عمر ثلاث سنوات وحتى ما قبل الدراسة (ست سنوات) نجد أنهم في هذه المرحلة يخشون رؤية الأشياء الخيالية والغير موجودة مثل (الأشباح، والكائنات الخارقة).
كذلك تجدهم يخشون المشاهد القبيحة الدموية التي يرونها في أفلام الرعب وكذلك يخافون الأماكن المظلمة، كما أن كثيراً من الأطفال في هذا العمر يخافون النوم بمفردهم.


الخوف عند الأطفال في عمر 7 سنوات

أما بالنسبة الي الأطفال في سن الدراسة من (سبع سنوات) وحتى سن المراهقة (ست عشرة سنة) يخافون من الأشياء الأكثر واقعية كالطبيب والمعلم والإصابات والجروح والزملاء والموت والحوادث وجميع الأشياء الواقعية التي تسبب لهم عدم الاستقرار في الحياة.
وكثيراً ما يخاف الأطفال في هذه المرحلة من الذهاب الي المدرسة حيث إنهم متعلقون بالأباء والأمهات ويرى هؤلاء الأطفال أن البعد عنهم نهاية العالم.
 

الخوف عند الأطفال

أسباب الخوف عند الأطفال

  1. أحد أهم هذه الأسباب تعامل الوالدين مع الأطفال في محيط الأسرة حيث يتم استخدام لغة الأوامر والقسوة والعنف في التعامل معهم.
  2.  المشاكل الأسرية التي تحدث بين الأب والأم ويصاحبها صراخ وتشابك بالأيدي بينهم.
  3. رؤية انفعالات الآخرين والمحيطين بهم من الأهل والأقارب تجاة حدث ما أو شيء ما فعندما يعبر الكبار من خوفهم ينعكس ذلك في نفس الطفل وحينما يعبر الكبار عن خوفهم من شيء (كالماء – الأسد – الأضواء...) ينعكس ذلك أيضاً على شخصيتهم ويشعرهم بالخوف.
  4. مشاهدة الأفلام الكرتونية وغيرها من الأفلام التي تحمل مشاهد تعبر عن الخوف أو بها مشاهد خيالية بها رعب ولا يتم مناقشة الأطفال فيما يشاهدون.
  5. تعرض الأطفال لمواقف سيئة شعروا فيها بالخوف ولم يجدوا من يزيل أثر هذا الخوف من نفوسهم.
  6. رؤية مشاهد طبيعية من واقع الحياة كالحوادث أو العراك أو المشاجرات الدموية.

علاج الخوف عند الأطفال

طرق علاج الخوف عند الأطفال


  • يبدأ العلاج بانتباه الأب والأم في محيط الأسرة للسلوك الأمري القائم على الاحترام والحب والمناقشة ولغة الحوار في الأسرة وخصوصاً مع الأطفال.
  • لابد من تقبل الآباء لأطفالهم ولحالات خوفهم واعتبارها حالة مرضية تحتاج إلي علاج ومساندة فتقبل خوف الأطفال بداية العلاج.
  • الحوار المستمر والدائم مع الأطفال حول مخاوفهم ومحاولة تشجيعهم وإرشادهم لكيفية التغلب على هذه المخاوف.
  • تعريض الأطفال لما يخافون منه فليس الحل تجنيبهم ما يخافون بل الحل مواجهة هذه المخاوف مع دعم كامل من الأب والأم.
  • لابد من ممارسة الرياضة الجماعية لتجعل الطفل قادر على الاختلاط والحوار والمشاركة.
  • اصطحاب الأطفال لأماكن التنزة والحديث معهم عن هذه المخاوف بشكل يقنعهم بأنهم أسوياء متحملين للمسؤلية كأشخاص لهم حياتهم الخاصة.
  • استخدام وسائل التعزيز والتحفيز والتشجيع المستمر للأطفال.
  • إحضار الأفلام الثقافية والتعليمية التي تعرض مواقف مشابه لما يقوم به الأطفال الخائفون ومناقشتها مع الأطفال لايجاد الحلول والعلاج.
  • إعطاء الطفل مجموعة من المسئوليات التي تشعره بأنه مسئول عن غيره سواء شخص أو مكان.
  • تعليق لوحة شرف داخل حجرة الطفل أو داخل الفصل وإثابة الطفل على كل تغير ملحوظ في سلوك الخوف لديه.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال